دولة صفوت الشريف!

الإثنين 18 يناير 2021 - 05:31 م

لا أتذكر أول مقال كتبته ضده، لكني أذكر أنني في نهاية سنة 1996 كتبت مقال "صحافة الخدامين"، الذي كشفته فيه استخدام وزير الاعلام المصري صفوت الشريف بعض الصحف وعدد من الصحفيين في مهام لصالحه!

التفاصيل

موجة اعتقالات واسعة.. ماذا هناك؟!

الإثنين 21 ديسمبر 2020 - 03:11 م

إن على النظام العسكري في مصر أن يدرك أنه بحملة اعتقالاته الواسعة لن يحبط الثورة القادمة، إن كانت ثمة ثورة في الطريق

التفاصيل

خريف الجنرال!

الإثنين 14 ديسمبر 2020 - 02:29 م

الهاجس الذي يسيطر على الجنرال دائماً، أن هامش الحرية الذي كان في عهد مبارك في سنوات حكمه الأخيرة هو الذي أغرى المصريين بالثورة والخروج عليه، ومن هنا قرر أن يحكم بالحديد والنار

التفاصيل

السيسي يهرب إلى فرنسا.. ماذا يملك ماكرون؟!

الإثنين 7 ديسمبر 2020 - 04:29 م

لقد فقدت القاهرة مكانتها كمقاول معتمد للتطبيع والعلاقات العربية- الإسرائيلية، وإسرائيل ومعها الزعماء الجدد للمنطقة، أكثر انشغالاً بمصالحهم الخاصة من تقديم يد العون للسيسي ولو من باب تحقيق الحد الأدنى لدعم المركز الأدبي له، باعتباره من زعماء القبائل من خلال الحضور ولو كان شكلياً

التفاصيل

حرم الرئيس!

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 03:22 م

بدا حضور السيدة انتصار السيسي خجولاً في البداية، لكنها ظهرت مؤخراً في لقاء تلفزيوني، ومصدر قوتها أنها ليست من سلالة "جيهان السادات" و"سوزان مبارك"، إنها الأقرب إلى السيدة "تحية عبد الناصر"

التفاصيل

الشيخ حسن الشافعي.. ولماذا أقالوه؟!

الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 05:16 م

ربما تكون الدهشة أن التجريف وقد بدأ منذ سنوات بعيدة في مصر، إلا أن هناك مؤسسة كمجمع اللغة العربية ظلت بعيدة عن هذه السياسة، ولا تزال تحتفظ بـ"وقارها" فلا ينتبه لها يد التجريف التي طالت كثيرا من مؤسسات الدولة المصرية

التفاصيل

إثيوبيا.. تكشف كتفها وتُعري ظهرها!

الإثنين 16 نوفمبر 2020 - 03:51 م

وقد كشفت إثيوبيا كتفها وعرت ظهرها، فماذا هم فاعلون؟!

التفاصيل

ترامب وبايدن.. "ليس كل أولاد عبد الواحد واحد"!

الإثنين 9 نوفمبر 2020 - 02:57 م

إن التهديد الحقيقي يكون في فوضى بعد إسقاط نظام السيسي، ولا يوجد نظام يمكنه الاستمرار وهو في عداء مستحكم مع كل أطياف الشعب! هذه الرسالة التي ينبغي أن تصل، فهل لدينا رسل؟ أم أن الرسل متشائمون أيضاً لعدم وصول المخلص؟!

التفاصيل

السيسي وثورة يناير.. ما الذي يقلق الجنرال؟!

الإثنين 2 نوفمبر 2020 - 03:08 م

لا أحد يرتكب نفس الأخطاء وينتظر نتيجة مختلفة!

التفاصيل

خالد الجندي.. في خدمة ولي الأمر إلى حين!

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 03:52 م

بدا لي كما لو كان يتسير بمعنى يذكر سيرته، فقد كان وهو يخطب مستهيناً بالدعوة التي انطلقت بمقاطعة البضائع الفرنسية احتجاجاً على الإهانات المتواصلة للرسول صلى الله عليه وسلم، كما لو كان يتلو بيانه انحيازاً لمبارك؛ فنفس التون، ونفس الحماس والاندفاع، ونفس الاضطراب الفكري!

التفاصيل

الجمعية السرية التي تحكم الإعلام المصري!

الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 03:57 م

كان يمكن الرد على اتهام "هيكل" بقبول رؤساء التحرير التحدي ونشر أرقام التوزيع الحقيقية بدلاً من خناقات الحواري والردح وفرش الملاية، وباتهامات تجاوزت المذكور إلى رأس السلطة في مصر، لكنهم على يقين من أن ما قاله هو أقل من الحقيقة المؤلمة!

التفاصيل

لماذا لا يرد السيسي على نتنياهو؟!

الإثنين 12 أكتوبر 2020 - 03:04 م

هل كنا جادين ونحن نعتقد أن السيسي يمكن أن يرد على نتنياهو، ويؤكد على أن مصر انتصرت على "العدو الإسرائيلي" في حرب أكتوبر؟ وهل نسينا أنه هو من أهان جيش أكتوبر بوصفه بأنه كان في تواضع "السيارة السيات"، في حين أن الجيش الإسرائيلي كان هو "السيارة المرسيدس"؟

التفاصيل

نصر أكتوبر.. ولمن الشرعية اليوم؟!

الإثنين 5 أكتوبر 2020 - 03:20 م

هذا العام وجد نفسه بحاجة لهذا النصر ليؤكد به أهليته للاستمرار في الحكم. لقد ألمح قبل ذلك إلى أن حكم البلاد هو من اختصاص القوات المسلحة، وأنه عندما يقرر مغادرة الحكم سيسلم لها استقالته، لتختار بعد ذلك البديل

التفاصيل

انتفاضة الجلاليب.. يُلدغ السيسي من مأمنه!

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 04:04 م

حراك الريف فأجأ السيسي والدوائر الأمنية، وإذا كان الخائف، الذي يترقب مثله، يتوقع في معاركه أسوأ الاحتمالات، فقد توقع السيسي ودوائره الأمنية الاستجابة لدعوة الداعي للمظاهرات، ومن هنا كان الحضور الأمني الكثيف في الميادين والشوارع المعروفة للحراك، لكن كانت المفاجأة لهم أن يكون الخروج في "الريف المصري"

التفاصيل

لماذا على السيسي أن يقلق؟!

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 03:38 م

هذا الحراك، ليس محكوما بمن كان يحكم ثورة يناير، بل وحراك ما بعد الانقلاب العسكري

التفاصيل

الرعونة التي تحكم مصر!

الإثنين 14 سبتمبر 2020 - 04:23 م

إنها الرعونة في الأداء، وغياب الإبداع، وافتقاد الفيلم للحبكة الدرامية!

التفاصيل