حقوق وحريات

مرصد حقوقي يحذر من "مستوى مقلق للعنصرية" بلبنان

"الاعتداءات على اللاجئين السوريين في لبنان زادت في المدة الأخيرة بالتزامن مع تصاعد خطاب الكراهية"- تويتر
"الاعتداءات على اللاجئين السوريين في لبنان زادت في المدة الأخيرة بالتزامن مع تصاعد خطاب الكراهية"- تويتر

أعرب "المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان" عن إدانته الشديدة لإشعال النيران بمخيم للاجئين السوريين في لبنان، معتبرا أن الحادث و"بطء استجابة السلطات"، يعكسان "مستويات مقلقة للعنصرية" في البلاد.

 

وفي بيان اطلعت عليه "عربي21"، الأحد، أفاد المرصد، ومقره جنيف، بأن الحريق الذي وقع مساء السبت "سبقه إشكال بين شبان لبنانيين وعمال سوريين" بلغ حد إطلاق الرصاص في الهواء، قبل أن يبدأ إضرام النار في المخيم، الذي تقطنه نحو 100 عائلة.

 

ونقل البيان شهادات عن منسقي الأعمال الإنسانية في المخيم، ولاجئين من سكانه، أكدوا أن الإشكال استمر مدة طويلة، وكان يفترض بالسلطات التدخل قبل اشتعال النيران في الأرجاء.


ولفت المرصد إلى أن سكانا محليين تطوعوا لمساعدة اللاجئين السوريين وحمايتهم، وتزويدهم بالمستلزمات الأساسية وأماكن مؤقتة للإقامة.

 

اقرأ أيضا: إحراق عشرات الخيام للاجئين السوريين في لبنان (شاهد)


وحذر البيان من أن "الاعتداءات على اللاجئين السوريين في لبنان زادت في المدة الأخيرة بالتزامن مع تصاعد خطاب الكراهية والتحريض ضدهم، وغياب أي نظام عادل للمحاسبة والمساءلة على مثل هذا النوع من الأفعال".


وأوضح أن "اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون أساسا في ظروف صعبة، خصوصا خلال فصل الشتاء، فمراكز الإيواء التي يقطنونها غير مجهزة بما يكفي لمواجهة البرد القارس خاصة مع وجود أطفال وكبار في السن يحتاجون إلى رعاية خاصة".


وقال المستشار القانوني لدى المرصد الأورومتوسطي "طارق حجار" إنه "ينبغي على السلطات ضبط الوضع الأمني بصورة حازمة لمنع تجدد الاعتداءات على اللاجئين السوريين، والتي تكررت بشكل لافت في الآونة الأخيرة" مضيفا أنه "لا يمكن للسلطات اللبنانية التخلي عن مسؤولياتها تجاه اللاجئين التزاما بما تفرضه المعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والتي كرّسها الدستور اللبناني".


ودعا المرصد الأورومتوسطي السلطات اللبنانية إلى اتخاذ الإجراءات الفورية لتوقيف الفاعلين والمحرضين على إحراق المخيم، واتخاذ تدابير عاجلة بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لتقديم العون والإغاثة للاجئين المتضررين من الحريق. كما أنه طالب بضرورة العمل على الحد من الاعتداءات المتكررة والممارسات التمييزية بحق اللاجئين السوريين في ظل تصاعد خطاب الكراهية والانفلات الأمني في البلاد.

 

ومساء الأحد، أفاد الجيش اللبناني بتوقيف مواطنين لبنانيين وستة سوريين على خلفية الحادث.

 

وأوضح بيان صادر عن الجيش أنه تدخل على إثر الحادث وسيرت دوريات في المنطقة "نفذت مداهمات بحثا عن المتورطين في إطلاق النار وإحراق الخيم".

 

وتابع بأنه "ضُبط في منازل تمت مداهمتها أسلحة حربية وذخائر وأعتدة عسكرية".


وأضاف: "سلّم الموقوفون والمضبوطات وبوشر التحقيق باشراف القضاء المختص فيما تستمر ملاحقة باقي المتورطين لتوقيفهم.

 

 

النقاش (0)