مقابلات

تست ربط المادة بمقال بدأ الناخبون في قرغيزستان الأحد بالإدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسية

أرشيفية
أرشيفية

رحم الله جلبار نقاش

الناس معادن، والفقيد معدنه ثمين، دعا إلى المصالحة الوطنية في مفهومها الحقيقي، ورفض الاستمرار في خوض معارك أيديولوجية لا طائل من ورائها. كما رفض الانخراط في صراعات من شأنها أن تضعف الانتقال الديمقراطي، دون أن يتخلى عن مبادئه..

بشكيك, قرغيزستان | AFP | 10-01-2021 - 13:23 UTC+2 | 646 words
بقلم تولكون ناماتباييفا
بدأ الناخبون في قرغيزستان الأحد بالإدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسية هي الأولى بعد الأزمة السياسية التي عصفت بهذه الجمهورية السوفياتية السابقة، وشهدت إطلاق سراح صدر جاباروف من السجن الذي يُتوقع حاليا أن يتصدر الاستحقاق بسهولة.
وتلخص رحلة خروج صدر جاباروف من السجن إلى اعتباره الأوفر حظًا للفوز بالرئاسة التغييرات الدراماتيكية في الشؤون السياسية التي لا يمكن التنبؤ بها في هذه الدولة الواقعة في آسيا الوسطى.
لكن منتقدي جاباروف (52 عاما) الذي تولى الرئاسة بالنيابة خلال اضطرابات تشرين الأول/أكتوبر، يخشون أن يؤدي فوزه إلى دفع قرغيزستان نحو حكم الرجل القوي المهيمن الذي يسود الجمهوريات السوفياتية السابقة.
وبدأ الناخبون يتدفقون على مراكز الاقتراع في أجواء باردة عند الساعة 8,00 صباحًا (02,00 ت غ).

اظهار أخبار متعلقة



ومن المتوقع ظهور النتائج الأولى بعد وقت قصير من إغلاق مراكز الاقتراع في الساعة 8,00 مساء (14,00 ت غ).
في العاصمة بشكيك حيث تتسبب البرودة الشديدة بغطاء سميك من الضباب الدخاني نتيجة تشغيل أنظمة تدفئة ملوِّثة وتقادم وسائل النقل، أعرب العديد من الناخبين عن نيتهم دعم جاباروف الذي كان قد دين بأخذ رهائن.
وقالت فيرا بافلوفا (69 عاما) التي اعترفت بأنها لا تعرف الكثير عن المرشحين الآخرين، "لقد وعد (جاباروف) برفع الرواتب والمعاشات".
وتابعت "لم أر ملصقاتهم في أي مكان. فقط ملصقات جاباروف".
وعلاوة على اختيار رئيس جديد، فإن قرغيزستان تختار بين الأنظمة البرلمانية والرئاسية للحكم، مع دعم جاباروف لمنح سلطات أكبر للمنصب الرئاسي الذي يسعى إليه.

- الجريمة والفساد-
ونصّب جاباروف الذي خرج من السجن على يد أنصاره خلال الأزمة الأخيرة قبل أن تبطل محكمة إدانته، نفسه على أنه معارض للجريمة المنظمة والفساد المنهجي.
ووجه انتقادات لاذعة إلى منتقديه الذين تكهن بعضهم بأن شبكات إجرامية تقف وراء صعوده إلى السلطة.
لكنه استخدم لهجة لتوحيد الناخبين في آخر ظهور له ضمن حملته الانتخابية، الجمعة في بشكيك.

النقاش (0)