سياسة دولية

عشية سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية

ظريف يشيد بفتح صفحة جديدة في العلاقات مع السعودية

ظريف قال إن اللقاء سيفتح صفحة جديدة بين البلدين - أرشيفية
ظريف قال إن اللقاء سيفتح صفحة جديدة بين البلدين - أرشيفية
عشية سيطرة مسلحي الحوثي على العاصمة اليمنية صنعاء، التقى اليوم الإثنين وزيرا خارجية إيران والسعودية على هامش الاجتماع المرتقب للجمعية العمومية للأمم المتحدة بنيويورك.

 ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف قوله إن اجتماعا عقده مع نظيره السعودي أمس الأحد سيفتح "صفحة جديدة" في العلاقات بين البلدين.

ونسبت الوكالة إلى ظريف قوله بعد الاجتماع الذي استغرق ساعة مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل "نعتقد أنا ونظيري السعودي أن هذا الاجتماع سيكتب الصفحة الأولى من فصل جديد في العلاقات بين بلدينا".

وأضاف "نأمل ان يسهم هذا الفصل الجديد بشكل فعال في اقرار السلام والامن الاقليمي والعالمي ويؤمن مصالح الامم المسلمة في أنحاء العالم."


ونقلت الوكالة عن الأمير سعود قوله إنه يدرك حساسية الموقف في إشارة الى التقدم الذي يحرزه مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وقال وزير الخارجية السعودي إن بلاده تدرك أهمية وحساسية هذه الأزمة والفرصة المتاحة الآن. وعبر عن اعتقاده بإمكانية تفادي أخطاء الماضي باستغلال هذه الفرصة الثمينة حتى يمكن التعامل بنجاح مع هذه الأزمة.

واستطرد أن السعودية وإيران دولتان تتمتعان بنفوذ في المنطقة والتعاون بينهما سيكون له آثار واضحة في إقرار الأمن الإقليمي والعالمي.

وكان عناصر تنظيم "أنصار الله"، التابعة لرجل الدين اليمني الشيعي بدر الدين الحوثي والمعروف بصلاته الوثيقة بإيران، قد سيطروا على غالبية المرافق الحساسة في العاصمة اليمنية صنعاء بينها مقر الحكومة والقيادة العامة للجيش دون مقاومة تذكر.
النقاش (4)